استماع

ام كلثوم - الأطلال.

ام كلثوم - الأطلال

  • شاركها

التعليقات

  • pikabob photo avatar
    amjad53015 - 2018/04/21 12:46:44

    وحنينييي

  • pikabob photo avatar
    amjad53015 - 2018/04/21 12:46:06

    w 7aniniiiiiiiiiii

  • pikabob photo avatar
    bondok mohamed - 2018/04/18 03:41:56

    15

  • pikabob photo avatar
    amjad53015 - 2018/04/17 16:46:33

    اااااااااااااااااااااه

  • pikabob photo avatar
    M . emam... - 2018/03/26 22:10:04

    المتعة....

  • pikabob photo avatar
    Amal Ahmed - 2018/03/19 20:14:52

    <3333333

  • pikabob photo avatar
    ~... - 2018/03/14 22:55:23

    الله بجد <33333

  • pikabob photo avatar
    Heba Abu Dahrouj - 2018/02/17 09:22:16

    الله .. الله .. الله !

  • pikabob photo avatar
    Ahmed Wael - 2018/01/31 06:43:32

    اببا

  • pikabob photo avatar
    love you - 2018/01/25 10:17:14

    39:18

  • pikabob photo avatar
    Âßø MÂher - 2018/01/24 11:31:12

    يا فؤادي لا تسل اين الهوى .. كان صرحاً من خيال فهوى

  • pikabob photo avatar
    Měrõôõ Swěěty - 2018/01/09 09:09:53

    الله ياااااااااا ست

  • pikabob photo avatar
    Ateeq - 2018/01/01 08:44:31

    الللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللله

  • pikabob photo avatar
    Ateeq - 2018/01/01 08:43:57

    لك يكوي

  • pikabob photo avatar
    Ateeq - 2018/01/01 08:43:54

    وحنيني

  • pikabob photo avatar
    Mohamed Kamal Elhosary - 2017/12/31 15:32:45

    ليه كدا

  • pikabob photo avatar
    Mrw Sallam - 2017/11/29 12:53:44

    ظالم الحسن

  • pikabob photo avatar
    Mrw Sallam - 2017/11/29 12:52:35

    SIS

  • pikabob photo avatar
    Noura Reda - 2017/11/13 20:41:10

    الموسيقى وكفى :*

  • pikabob photo avatar
    Abubaker Abdulaziz - 2017/11/09 13:25:48

    اعطني حريتي واطلق يدي


رمز الاستجابة السريعة

وصف

الاطلال يا فؤادي لا تسل اين الهوى .. كان صرحاً من خيالٍ فهوى اسقني واشرب على أطلاله .. واروِ عني طالما الدمع روى كيف ذاك الحب أمسى خبراً .. وحديثاً من أحاديث الجوى لست أنساك وقد أغريتني .. بفمٍ عذب المناداة رقيقْ ويدٍ تمتد نحوي كيدٍ .. من خلال الموج مدت لغريق ْ وبريقاً يظمأ الساري له .. أين في عينيك ذياك البريق ْ يا حبيباً زرت يوماً أيكه .. طائر الشوق أغني ألمي لك إبطاء المدل المنعم .. وتجني القادر المحتكمٍ وحنيني لك يكوي أضلعي .. والثواني جمرات في دمي أعطني حريتي أطلق يديَّ .. إنني أعطيت ما استبقيت شيَّ آه من قيدك أدمى معصمي .. لم أبقيه وما أبقى عليَّ ما احتفاظي بعهودٍ لم تصنها .. وإلام الأسر والدنيا لديَّ أين من عيني حبيبُ ساحرٌ .. في نبل وجلال وحياء واثق الخطوة يمشي ملكاً .. ظالم الحسن شهي الكبرياء عبق السحر كأنفاس الربى .. ساهم الطرف كأحلام المساء اين مني مجلس أنت به .. فتنةٌ تمت سناء وسنى وأنا حبٌ وقلبٌ هائمُ .. وخيالٌ حائرٌ منك دنا ومن الشوق رسولٌ بيننا .. ونديمُ قدم الكأس لنا هل رأى الحب سكارى مثلنا .. كم بنينا من خيالٍ حولنا ومشينا فى طريق مقمرٍ .. تثب الفرحة فيه قبلنا وضحكنا ضحك طفلين معاً .. وعدوّنا فسبقنا ظلنا وانتبهنا بعد ما زال الرحيق .. وأفقنا ليت أنّا لا نفيق يقظة طاحت بأحلام الكرى .. وتولى الليل والليل صديق وإذا النور نذيرٌ طالعٌ .. وإذا الفجر مطلٌ كالحريق وإذا الدنيا كما نعرفها .. وإذا الأحباب كلٌّ في طريق أيها الساهر تغفو .. تذكر العهد وتصحو وإذا ما التأم جرح .. جدّ بالتذكار جرحُ فتعلّم كيف تنسى .. وتعلّم كيف تمحو يا حبيبي كل شيئٍ بقضاء .. ما بأيدينا خلقنا تعساء ربما تجمعنا أقدارنا .. ذات يوم بعد ما عز اللقاء فإذا أنكر خل خله .. وتلاقينا لقاء الغرباء ومضى كل إلى غايته .. لا تقل شئنا فإن الحظَّ شاء كلمات: ابراهيم ناجي

اعلانات



All right reserved - Copyright © 2014 - Developed by Baakaat.com - باقات الويب - شروط الاستخدام - الخصوصية - اتفاقية الاستخدام - اتصل بنا